منتدى يسوع المخلص
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي


منتدى ثقافي ديني اجتماعي حواري واقسام للتسلية والترفيه.
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لأي مشكل وللرسائل هنا
تم اظهار قسمي الميلاد ورأس السنة

شاطر | 
 

  حياة وروحانيّة القدّيسة " كىرا الأسـيزيّـة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المسيح
مشرف (ة)
مشرف (ة)
avatar

الجنس : ذكر
الجوزاء
عدد المساهمات : 11055
التقييم : 4957
تاريخ التسجيل : 11/08/2012
البلد التي انتمي اليها : العراق

مُساهمةموضوع: حياة وروحانيّة القدّيسة " كىرا الأسـيزيّـة    الخميس يوليو 03, 2014 10:17 pm

حياة وروحانية القديسة كلارا الأسيزية :
ولدت القدّيسة كلارا في مدينة أسّيزي في إيطاليا ، حوالي سنة 1194.
وصارت تشعّ بالبراءة منذ صغرها. فأخذت عن أمّها مبادئ الإيمان ،
واستسلمت للروح القدس ليصوغها كما يشاء فصنع منها إناءً نقيّاً قابلاً لاحتواء كلّ النعم .
وكانت تمدّ يد العون إلى الفقراء بعفويّة ، وتستعمل ثراءها للتخفيف من آلامهم .
فكانت تحرم نفسها ألوان الطعام اللذيذة ، وتحملها في الخفية للأيتام الفقراء .
وهكذا نمت فيها المحبّة وهي بعد في بيتها الوالديّ ،
ونما فيها روح عطوف ، فتشفق على البائسين التعساء .
وكانت الصلاة أفضل ما تملأ به وقتها . وعندما شعرت بوثبات الحبّ الأكبر تصعد إلى قلبها ،
زهدت في مظاهر الجمال الدنيويّ . 
سمعت كلارا بالقدّيس فرنسيس الذي ذاعت شهرته . وسرعان ما تمنّت السير على خطاه .
فذهبت إليه ، وفاتحته بسرّها وبرغبتها بتكريس ذاتها كليّاً لله ، وبعيش الإنجيل بالفقر والصلاة . 
وعندما وافق فرنسيس ، مضت تاركةً وراءها بيتها وعائلتها ، متّجههً نحو دير سيّدة الملائكة .
وهناك استقبلها فرنسيس مع الإخوة ، وودّعت كلارا العالم وداعاً نهائيّاً . وبدأت المسيرة !
انتشر الخبر بسرعة في أوساط العائلة ، فشجب الجميع قرار كلارا ، واتّفقوا على موعد يهرعون
فيه جميعاً إلى الدير . لكن محاولتهم باءت إلى الفشل .
وسرعان ما لحقت بها أختها أنياس ، رغم المقاومة الشديدة للعائلة .
لم يطل الأمر حتى صارت النساء والفتياة يهرعن إليها .
فصارت الجماعة تنمو بسرعة وتزدهر تحت إشرافها ، رغم صغر سنّها .
وكان الجميع يعيش فقراً مطلقاً ، وطاعةً ساميةً ، لأنّ محبّة الله كان محرّكها الأساسيّ .
" نحن معاونـوا الله "
كانت القدّيسة كلارا خادمةً ومسؤولةً عن أخواتها . فكانت توقظهم من النوم لصلاة منتصف الليل ،
وتقوم بالأعمال الوضيعة . كانت تؤمن إيماناً كبيراً بالإنسان : فكانت بمثابة مدرسةٍ حقيقيّة للتنشئة ،
مبنيّةٍ على نظرةٍ إيجابيّة للإنسان . فهي تقول أنّ المؤمن هو أكثر أهميّة من السماوات ،
لأنّ السماوات لا تسع الله ، بينما المؤمن هو مسكنٌ للرب .
" لم يخلق الله ممتلكات ، بل هدايا "
كانت ترغب القدّيسة كلارا في أن تعيش أخواتها في الدير، دون ممتلكات ودون الاهتمام بالغد .
وكانت تريد امتيازاً واحداً : العيش دون امتيازات !
كان الفقر، بالنسبة لها ، مسألة هويّة : اتّباع المسيح الفقير والمصلوب !
لقد اعتنقت الفقر، لأنّ حبيبها اعتنقه أيضاً .
" النظر والتأمّل "
كانت صلاة كلارا بصريّة جدّاً . فكانت تستعمل الحواس كثيراً : النظر، التأمّل ، المشاهدة ،...
كي نصلّي ، لا نحتاج لأن نغلق أعيننا وأن نختبى عن العالم . إنّما أن ننظر:
ننظر إلى العالم بعينيّ الله وننظر إلى المسيح مرآتنا . لأنّ النظر يخلق شبهاً .
إنّ حضارتنا مليئة بالصور ( التلفزيون ، الإنترنت ، الموضة ،... ) التي تؤثّر علينا وتغيّر حياتنا .
لكنّ مرآة المسيح تحرّرنا وتحوّل كياننا . يكفي أن ننظر كلّ يوم وبصورة مستمرّة .
" صلوات القديسة كلارا الأسيزية "
إيماناً منّا بأنّ رسائل القدّيسة كلارا للقدّيسة أنياس من براغ تنبع من صلاتها الشخصيّة ،
لقد نسّقنا الصلوات التالية ، بتصرّف ، انطلاقاً من رسائلها . علَّ هذه القدّيسة العظيمة
تعلّمنا النظر معها في مرآة الأبديّة . الأخ طوني حدّاد الكبّوشي .
1 . رغبة قلبي (1 ر أ 8-14 )
عندما أُحبُّكَ، ربِّ ، أبقى عفيفة .
عندما أُعانقك ، ربِّ ، تَزيدني طهراً .
عندما تمتلكني ، ربِّ ، تكرّسني بتولاً .
فلا أقوى من قدرتك ،
ولا أوفر من سخائك ،
ولا أجمل من مظهرك ،
ولا ألطف من حبِّك ،
ولا أكمل من نعمتك .
أنتَ الذي كرّستني لعناقك ،
وجعلتني لك عروساً وأُمّاً وأُختاً .
قوِّني لخدمتك تحت راية البتوليّة
والفقر السامي القداسة .
إنَّ رغبةَ قلبي المتّقدة أن أتّحدَ بك ،
يا يسوعي الفقير والمصلوب ،
يا من تحمّلتَ لأجلنا آلام الصليب ،
ونجّيتنا من سلطان الظلمات .
2 . صُن أمانتي ( 2 ر أ 10-14 )
يا إلهي الحبيب ،
هبني أن أُحافظ بعنايةٍ على كلِّ ما اكتسبتُه ،
وأُتقنَ عملَ كلِّ ما أقومُ به .
فلا أتراجعَ أبداً ،
بل أُسرعَ وأركض بخطىً خفيفة ،
دون أن أتعثّرَ بحجارة الطريق ،
بل دون أن أُثيرَ غباراً على قدميَّ .
وأنطلقَ بثقةٍ وفرحٍ ورشاقة ،
ومع ذلك أتقدّمَ بكلِّ حذرٍ على طريقِ السعادة .
فلا أضعَ ثقتي بأحدٍ دون تمييز ،
أو أستسلمَ لمن يريدُ انحرافي عن دعوتي ،
وإعاقةَ مسيرتي ، وعرقلةَ أمانتي
للكمال الذي يدعوني إليه ، روحُك يا إلهي .
فلك أُقدّمُ ذاتي قرباناً مقدّساً ومرضيّاً .
3 . يسوع المصلوب (2 ر أ 20-21 )
أَنظرُ إليكَ ،
يا يسوعي المصلوب ،
وأتأمّلك ،
وأشاهدك .
ولا أُمنيةَ لي سوى الاقتداء بك .
إن تألّمتُ معكَ ، أملكُ معكَ .
إن بكيتُ معكَ ، أفرحُ معكَ .
إن متُّ معك على صليب العذاب ،
أرثُ الأخدارالسماويّة في بهاء القدّيسين ،
ويدوَّنُ اسمي في سفر الحياة ،
ويصير مجيداً بين الناس .
4 . تسليم الذات ( 3 ر أ 12-17 )
ربِّ ، يا ابن الله العليّ ،
يا من ولدتهُ العذراء وما لبثت بتولاً ،
أضعُ روحي أمام مرآة الأبديّة ،
وأدعُ نفسي تسبحُ في بهاء المجد ،
وقلبي يتّحدُ بصورة الجوهر الإلهيّ .
فبمشاهدتي لك ،
حوِّل كلَّ كياني إلى صورة أُلوهتك .
فأشعرَ ، حينئذٍ ، بما يشعرُ به أصدقاؤك ،
أولئك الذين يتذّوقون العذوبة السريّة
التي أعددتَها منذ البدء للذين يحبّونك .
وأُحبَّك بكلِّ كياني ،
يا من بذلتَ كلَّ كيانِك ، حبّاً بي .
5 . أنتَ إلهي ، أنتَ كلّي ( 4 ر أ 9-13 )
أيّها الحمل الذي لا عيبَ فيه ،
أنتَ يا من يغفر خطايا العالم ،
أُحبُّك من كلِّ قلبي .
جمالُكَ يُدهشُ الملائكة طولَ الأبديّة ،
وحبُّكَ يَزيدني سعادةً ،
والتأمّلُ بك يزيدني قوّةً .
أنتَ تغمرني بحنانك ،
وترويني بعذوبتك .
ذكرُكَ يشعُّ حلاوةً ،
وعِطرُكُ يحيي الأموات ،
ورؤيتُك المجيدة تملأ غبطةً
سكانَ أورشليمَ السماويّة .
6 . عروسي السماوي ( 4 ر أ 30-32 )
خذني معك يا عروسي السماوي .
إنّي أركض في إثرِ أريجك .
أركضُ ولن أتوقّفَ ،
حتى تُدخِلَني خباءَك ،
وتُسنِدَ يُسراك رأسي ،
ويمينُك تعانقَني ،
وفمُكَ يُعطِيَني القبلةَ اللذيذة .
7 . مباركٌ أنتَ ، لأنّكَ خلقتني ( الرسائل الأربع )
إلهي ..
أنتَ القدرة والسخاء ،
أنتَ الجمالُ واللطفُ والحنان ،
أنتَ مصدرُ كلِّ خيرٍ وكمالٍ .
أنتَ الحكمةُ العجيبة والكنزُ الخفيّ
في حقلِ العالم وقلب الإنسان .
أنتَ بهاءُ المجدِ الأبديّ ،
وإشعاعُ النورِ الأزليّ ،
والمرآةُ التي لا عيبَ فيها .
المصـدر / منتدى دير الملاك جبرائيــــــل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حياة وروحانيّة القدّيسة " كىرا الأسـيزيّـة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يسوع المخلص :: المواضيع الروحية :: منتدى التأملات والمواضيع الروحية :: قداسة وقديسون سيرة حياتهم واقوالهم-
انتقل الى: