منتدى يسوع المخلص
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي


منتدى ثقافي ديني اجتماعي حواري واقسام للتسلية والترفيه.
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لأي مشكل وللرسائل هنا
تم اظهار قسمي الميلاد ورأس السنة

شاطر | 
 

 ☼ شــرح كلمة يوم السبت ☼

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم المسيح
مشرف (ة)
مشرف (ة)
avatar

الجنس : ذكر
الجوزاء
عدد المساهمات : 10634
التقييم : 4957
تاريخ التسجيل : 11/08/2012
البلد التي انتمي اليها : العراق

مُساهمةموضوع: ☼ شــرح كلمة يوم السبت ☼   السبت مايو 20, 2017 9:28 pm

← اللغة الإنجليزية : Sabbath - اللغة العبرية : שבת . كلمة عبرانية معناها " راحة " ,
وقد بدأ التفكير في يوم السبت على أنه اليوم الذي يترك فيه الإنسان أشغاله المادية حتى يستريح قديمًا ,
وذلك تذكارًا لليوم السابع من الخليقة " لذلك بارك الله يوم السبت
وقدسه لأن فيه استراح الرب من جميع أعماله " 
( تكوين 2: 1-3 ) .
ويقول ( سفر الخروج 20: 8-11 ) يجب أن نستريح في اليوم السابع
لأن الله استراح فيه من الخليقة , وقد منع الله نزول المن لإسرائيل في اليوم السابع حتى يستريحوا 
( خروج 16: 22-30 ) .
ثم تطور التفكير عن يوم السبت حين أمر الله في الوصية الرابعة بحفظ السبت لأن :
" الله بارك يوم السبت وقدسه " , وأمر الله أن يستريح الإنسان والحيوان ونزيل البيت
في السبت , لا لأنه استراح فيه فحسب , بل لأنه باركه وقدسه أيضًا ,
وعلى هذا فإنه عندما كسر أحد اليهود السبت قتلوه بدون رحمة 
( عدد 15: 32-36 ) .
ومن هذا نرى أن يوم السبت كان يومًا واضح المعالم مرعيًا في إسرائيل
من الجانب الديني للعبادة , ومن الجانب الاجتماعي لإراحة المشتغلين والعبيد
( تثنية 5: 12-15 ) . 
وقد حاول البعض أن يرجعوا السبب في حفظ يوم السبت إلى حفظ البابليين له ,
فقد كان هؤلاء يحفظون اليوم السابع والرابع عشر والحادي والعشرين والثامن والعشرين
من كل شهر , مهما كان اسم اليوم , وكانت شرائعهم تقول أن الملك لا يأكل اللحم المطبوخ
على الفحم في هذه الأيام , ولا يغير ثياب جسده , ولا يلبس ثيابًا نظيفة , ولا يقم ذبيحته ,
ولا يركب في عربة , ولا يتكلم في قضية , ولا يجوز للرائي في هذه الأيام أن يقدم للناس ما يرى ,
ولا يجوز للطبيب أن يضع يده على جسد إنسان , وعند المساء يأتي الملك بتقدماته للآلهة . 
لكن هذه الأيام كانت تحفظ تبعًا لنور القمر , وواضح من التاريخ الكتابي أن حفظ يوم السبت
عند اليهود كانت تبعًا لنور أعظم من نور القمر , وهو الأمر الإلهي ونور الإعلان السماوي ,
فلا علاقة أساسية بين الغرض من تقديس يوم الله ويوم بابل ,
فإن السبت العبري يوم عينته إرادة الله , وقد بقي اليهود يحفظون يوم السبت بمواظبة ,
حتى تطرفوا في ذلك , فحفظوه حفظًا حرفيًا أحيانًا , وخلطوه بعبادات الأوثان أحيانًا أخرى ,
فأرسل لهم الله الأنبياء ليرشدوهم إلى حفظ السبت حفظًا روحيًا , حسب رغبة الله 
( 2 ملوك 4: 23 وعاموس 8: 5 وهوشع 2: 11 وأشعياء 1: 13 وحزقيال 46: 3 ) .
وفي فترة السبي التي قضاها اليهود في بابل نسوا حفظ السبت ,
فبدأ رجال الله يشدّدون على حفظه بعد العودة إلى كنعان , وجاهد نحميا جهاد الأبطال ليعيد
إلى يوم السبت مكانته القديمة
( نحميا 10: 31 و13: 15-22 ) .
وفي فترة ما بين العهدين انتشرت مجامع اليهود ,
فكانوا يقضون يوم السبت في دراسة الناموس 
وفي الراحة من أشغالهم العالمية , وقد شدّدوا في حفظ يوم السبت حتى أنهم
لم يرفعوا سلاحًا ضد مهاجميهم في هذا اليوم المقدس , فأهلك المهاجمون منهم كثيرين
( 1 مكابيين 2: 29-38 ) .
ولكنهم عادوا وتجاوزوا عن الحرب في يوم السبت للدفاع عن النفس في حالة الهجوم عليهم
( 1 مكابيين 2: 39-41 ) .
وفي الفترة الواقعة بين عزرا والمسيح زاد اليهود عددًا من القوانين التقليدية التي يجب حفظها
في يوم السبت , تاركين الرحمة والحق التي هي الأمور الرئيسية الواجبة فيه .
وعندما جاء المسيح كان موضوع حفظ السبت هو مادة النزاع الأولى بين المسيح
وبين شيوخ اليهود , فقد أرادوا حفظ اليوم حرفيًا كعبيد للسبت ,
بينما علم المسيح أن السبت إنما جعل لأجل الإنسان 
( مرقس 2: 27 ) .
ولم يجرد المسيح يوم السبت من قيمته كيوم للعبادة ,
فقد ذهب دومًا إلى المجامع للصلاة في يوم السبت 
( لوقا 4: 16 ) .
ولكنه كان يتحنن ويعمل المعجزات في يوم السبت لأنه رب السبت
( مرقس 2: 28 ) .
وكان يريد ليوم السبت أن يكون يوم الخدمة وعمل الرحمة .
وقد قدس المسيحيون الأولون يوم السبت , ولكن اليوم الأول من الأسبوع أي ( الأحد )
حلّ تدريجيًا محل اليوم السابع , وكان المسيحيون الأولون يجتمعون فيه للصلاة ,
فقد جعلت قيامة ربنا قيمة خاصة لهذا اليوم الأول من الأسبوع .
وفي قرار المجمع المسيحي الأول لم يفرض قادة الكنيسة الأولى
حفظ يوم السبت اليهودي على أحد 
( أعمال 15: 28 إلخ ) .
فلم تعد هناك إلزامية حفظ يوم السبت اليهودي , وقد نقل المسيحيون إلى اليوم الأول
من الأسبوع أفضل ما في السبت اليهودي , وتخلصوا من كل الأخطاء التي ألصقها به اليهود .
على أن هذا لا يعني عدم حفظ يوم الأحد بدقة , فإن السبت كناموس أدبي أمر باقٍ .
والسنَّة التي بني عليها لا تتغير بتغيير السبت إلى الأحد , فإنه يجب علينا أن نستريح يومًا
في كل أسبوع بعد الكدّ والتعب , كما أننا ينبغي أن نعطي الله سبع الوقت مكرسًا تمامًا له .
غير أن غاية المسيحي من حفظ الأحد تختلف عن غاية اليهودي من حفظ السبت ,
فإن المسيحي ينظر إلى يوم الأحد واثقًا بالفادي
الذي قام فيه منتصرًا من الأموات ليتمم له عمل الفداء .
وهناك جماعة من المسيحيين يفتكرون أن المسيحيين ينبغي أن يحفظوا يوم السبت لا يوم الأحد .
لكن قيامة المسيح غيّرت يوم السبت إلى الأحد بقوة إلهية , وقد اعتاد المسيحيون الأولون
أن يجتمعوا للعبادة المسيحية في أول الأسبوع كما هو ظاهر في الإنجيل .
وكان بعض المسيحيين الأولين يحفظون كلًا من السبت اليهودي ويوم الرب المسيحي
واستمر هذا مدة أربعة قرون , ثم انتهى أمره بعد أن منعه مجمع لاودكية الكنسي في عام 364 م .
واعتمدوا في ذلك على اجتماع المسيح بتلاميذه في اليوم الأول من الأسبوع دومًا .
ويخبرنا تاريخ الكنيسة أنها حفظت اليوم الأول من الأسبوع بناء على أوامر الرسل .
وقد كتب أغناطيوس داعيًا بحفظ يوم الأحد كيوم الرب
الذي به قيامة الحياة لنا , وقال الشهيد جستينوس :
" نجتمع سويّة يوم الأحد لأنه اليوم الأول الذي فيه
غيّر الله الظلمة إلى نور , والعدم إلى وجود .
وفي هذا اليوم قام مخلصنا يسوع المسيح من الأموات " , وشهد أثناسيوس الإسكندري :
" إن الله قد غيّر يوم السبت إلى يوم الرب "
: وقال يوسيبيوس العالم في أصول الديانة المسيحية : 
" والكلمة ( المسيح ) بالعهد الذي قطعه معنا غيّر وليمة السبت إلى نور الصباح
وأعطانا المخلّص يوم الرب رمز الراحة الحقيقية , ففي هذا اليوم يجب
أن نسلك بموجب الشريعة الروحية , وكل ما يمكننا أن نعمله يوم السبت فقد نُقل
إلى يوم الرب , وقد أُعلن لنا أنه يجب أن نجتمع في مثل هذا اليوم " ,
ومن الأدلة الكتابية على حِفْظ الأحد بدل السبت
( يوحنا 20: 19 وأعمال 20: 7 و1 كورنثوس 1: 2 ورؤيا 1: 10 ) .
المصدر / St.Takla.org
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
☼ شــرح كلمة يوم السبت ☼
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يسوع المخلص :: المواضيع الروحية :: منتدى التأملات والمواضيع الروحية-
انتقل الى: