منتدى يسوع المخلص

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي


منتدى ثقافي ديني اجتماعي حواري واقسام للتسلية والترفيه.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
لأي مشكل اضغط هنا
للتسجيل اضغط هنا
للرسائل الخاصة اضغط هنا
لشرح كيفية ارسال الرسائل الخاصةهنا
علاج الصلع و تساقط الشعر 5 5 1
شاطر | 
 

 علاج الصلع و تساقط الشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:25 pm

علاج الصلع و تساقط الشعر



المصدر: طبيب دوت كوم



العوامل المؤثرة في نمو الشعر:

1- قص الشعر
يعتقد الكثيرين أن قص الشعر يساعد على نموه لكن هذا في الحقيقة غير صحيح فالقص لا يحفز نمو الشعر ولا يغير طبيعته وإنما يؤثر فقط على الجزء الخارجي من الشعرة وهو الساق ويمكن أن يزيد من كثافة القشرة في الطبقة الخارجية من الشعرة مؤدياً إلى سماكة الشعرة.

2- الجنس
إن شعر الرأس أغزر لدى النساء بينما يزداد شعر الجسم لدى الرجال.

3- السلالة
يغزر الشعر لدى بعض الأجناس والعروق مثل القوقاز ويقل لدى أخرين مثل شعوب شرق آسياز

4- الهرمونات
هناك بعض الهرمونات تزيد من نمو شعر الرأس وأخرى تزيد من شعر الجسم وهي:
- هرمون الغدة الدرقية: يؤدي نقصه إلى قلة البصيلات النامية ويظهر الشعر غير لماعاً رفيعاً، ويتساقط بسرعة.
- هرمون الغدة النخامية: يؤدي زيادة هذا الهرمون إلى تساقط شعر الرأس وزيادة شعر الجسم.
- هرمون الغدة فوق الكلوية: يؤدي زيادة الهرمون إلى زيادة نمو شعر الجسم.
- الهرمونات المذكرة(التستوستيرون): وتسبب زيادته زيادة شعر الوجه والجسم.

5- التدليك :
إن التدليك الخفيف لفروة الرأس ينشط الدورة الدموية وبالتالي بصيلات الشعر أما التدليك الشديد فيمكن أن يؤذي البصيلات.

6- التغذية:
إن التغذية الصحية المتوازنة مفيدة للجسم وللشعر بشكل عام بعكس سوء التغذية التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر

7- الضغوط النفسية:
تؤثر الضغوط النفسية سلباً على نمو الشعر ومثالاً على ذلك ظهور الثعلبة(منطقة على فروة الرأس خالية من الشعر).

8- الأدوية:
هناك بعض الأدوية تزيد من كثافة شعر الرأس وأخرى تقلله.

9- الأمراض المزمنة:
تضعف بعض الأمراض المزمنة من نمو الشعر مثل أمراض القلب والفشل الكلوي.


تساقط الشعر


يمكن أن يكون تساقط شعر الرأس مؤقتاً أو دائماً.

أولاُ: تساقط الشعر المؤقت:
هناك أسباب عديدة جداً لتساقط الشعر المؤقت ومنها:

1- فقر الدم ونقص الحديد:
يمكن أن يزيد فقر الدم تساقط الشعر بشكل واضح وملحوظ، وعادة يعود الشعر إلى طبيعته بعد العلاج.

2- التعرض للضغوط النفسية والصحية:
مثل إجراء بعض العمليات الجراحية أو الإصابة بمرض شديد أو التعرض لبعض المشكلات النفسية، فيمكن أن يتساقط الشعر بغزارة بعد التعرض لمثل هذه الأحوال ويعود الشعر إلى طبيعته بعد التخلص من هذه المشكلات، كما يمكن أن يتساقط الشعر من منطقة محددة من فروة الرأس أو من اللحية عند الرجال، ويعود الشعر الى طبيعته بعد فترة من الزمن.

3- اختلال الهرمونات:
يمكن أن يحدث هذا خلال الحمل والولادة فيغزر الشعر أثناء الحمل بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية ويتساقط بعد الولادة عندما ينخفض مستوى هذه الهرمونات بشكل مفاجئ، كما ان زيادة أو نقص هرمون الغدة الدرقية يمكن أن يتسبب بسقوط الشعر الذي يعود إلى طبيعته بعد علاج خلل الغدة الدرقية.

4- استعمال بعض الأدوية:
مثل العقاقير التي تستعمل لعلاج السرطان (ميثوتريكساتmethotrexate)، والعقاقيرالتي تستعمل لتمييع الدم( الهيبارينhaparin)، وعقار الكلوروكوين(cloroquine) الذي يستعمل لعلاج الملاريا.

5- زيادة الهرمون الذكري(التستوستيرونtestosterone) الذي يسبب تساقط شعر الرأس وكثرة شعر الجسد وذلك مثل مايحدث في متلازمة المبيض المتكيس(polycystic ovary syndrome).

6- الإصابة ببعض الالتهابات الموضعية في فروة الرأس مثل الالتهابات الفطرية التي تسبب تساقط الشعر في منطقة العانة.

7- يمكن أن يكون تساقط الشعر عرضاً لبعض الأمراض مثل الذئبة الحمراء (lupus erythematousis).

8- إيذاء الشعر بالأصباغ الكيميائية أو بكثرة استعمال التجفيف بالحرارة أو بزيادة شد الشعر أثناء وضع اللفافات التي تستعمل قبل تزيين الشعر، أو بفرك الشعر بقوة أثناء تجفيفه.

9- كثرة تعرض الشعر للهواء والشمس والغبار.

10- غسل الشعر بصورة متكررة بالماء المالح أو العسر أو المضاف إليه مادة الكلور.


ثانياً: تساقط الشعر الدائم(الصلع):

يحصل الصلع غالباً عند الرجال ويكون ذلك بتأثير الهرمونات الذكرية، ويبدأ بعد الوصول إلى مرحلة البلوغ، ويمكن القول بأن النساء يفقدن بعض الشعر مع تقدمهن بالعمر غير أن الصلع الكامل بسبب الهرمونات الذكرية لا يصيب النساء إلا فيما ندر.
كما أن الصلع يمكن أن يحدث بسبب إصابة بصيلات الشعر إما بالالتهابات القفطرية أو البكتيرية أو بالحرق بواسطة مجفف الشعر الهوائي، هذا إذا لم يتم تلافي المشكلة مبكراً وأدت الإصابة إلى تكون الندبات في منطقة البصيلات المتأثرة.
وتجدر الإشارة الى ان الصلع يمكن ان يحدث في أحوال نادرة بسبب اعتلال مناعة الجسم الذاتية ويمكن أن يكون الصلع محدوداً في مناطق صغيرة أو أن يشمل فروة الرأس كلها وفي بعض الأحيان يمتد الصلع ليشمل شعر الجسد كله وهذه الحالة تسمى الصلع الكامل(alopecia totalis).
يسبب العلاج بالزيت الحار إصابة بصيلات الشعر ويمكن أن يحدث أذى فيها وهذا يؤدي إلى صلع دائم في المناطق المصابة ولذلك لابد من الحذر أثناء العلاج بالزيت أو أثناء عمل حمامات الزيت.


العلاج:

يختلف علاج تساقط الشعر تبعاً للعوامل المسببة، فإذا كان السبب هو سوء التغذية وفقر الدم فيمكن علاج التساقط بالتغذية السليمة وحبوب الحديد، أما إذا كان السبب هو اختلال هرمون الغدة الدرقية فيمكن أن يعود الشعر إلى طبيعته بتصحيح الخلل.
إما إذا كان تساقط الشعر بسبب الالتهابات الموضعية لا بد من استعمال المضادات الحيوية المناسبة وبعدها يتم الشفاء بإذن الله.
بالنسبة لتساقط الشعر الذي يحدث بسبب استعمال بعض الأدوية فإن التساقط يتوقف تدريجياً بعد توقيف العلاج، وإن كان لابد من استعمال الأدوية فيمكن استبدالها بأخرى ذات آثار جانبية أقل.
أما إذا كان تساقط الشعر بسبب زيادة الهرمونات الذكرية فلا بد من علاج المشكلة المسببة للزيادة في إفراز الهرمونات، وفي حالة استحالة العلاج يمكن استعمال بعض الأدوية الموضعية التي تنشط بصيلات الشعر وتزيد من نموها مثل المينوكسيديل(menoxidil).
وفي حالة الصلع الدائم فلا يوجد ادوية لإعادة الحياة للبصيلة المعطوبة ولكن يمكن حل المشكلة بتغيير شكل تسريحة الشعر أو بتجعيده لإخفاء المكان المصاب، ويمكن في الحالات الشديدة إجراء عملية زراعة الشعر التي أثبتت نجاحها في مراكز متعددة في أنحاء العالم.



الطب البديل(خلطات ونصائح لتقوية الشعر وعلاج الصلع ومنع تساقط الشعر وتثبيته):

العناية بالصحة العامة ، حيث إن لها تاثير مباشر على سلامة الشعر أو تساقطه ، فجذور الشعر وبصيلاته تعتمد على ما يحصل عليه جسمك من غذاء، ولذا فمن الضروري أن يحتوي طعامك على العناصر الأساسية للغذاء وأهمها البروتينات التي تتوافر في اللحوم والبيض والبقول ومنتجات الالبان والفيتامينات والمعادن والاملاح التي توجد بوفرة في الخضراوات كالسبانخ والجزر والكرنب والخضراوات الورقية والفاكهة الطازجة.
الحرض على تدليك فروة الرأس يوميآ في الصباح الباكر ، أي قبل الانشغال في الاعمال ، والهدف من ذلك هو تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس بقصد الحفاظ على صحة الأرضية التي يعيش فيها الشعر، ويجب أن يكون التدليك بأطراف الأصابع على ان يشمل الرأس كله ويفضل إستخدام بعض الفيتامينات أو المستحضرات المغذية للشعر ، ويمكن الإستعانة بلسيون الشعر اثناء التدليك، وبالنسبة للشعر الجاف يفضل بعد عمل حمام الزيت لف الشعر بفوطة دافئة بعد الحمام لزيادة تنشيط الدورة الدموية.
تجنب المنتجات الكيماوية للشعر مثل الصبغات وكريمات فرد الشعر ، وكذلك مجففات الهواء الساخن (السشوار) وغيرها.

أ. الشعر العادي: يراعي غسيل الشعر العادي بمعدل مرتين إسبوعيآ خلال فصل الشتاء و3 مرات إسبوعيآ خلال فصل الصيف، مع ضرورة إستعمال الصابون والشامبو القليل القلوية للحفاظ عليه من الجفاف، مع تصفيف الشعر مرة واحدة في الاسبوع بإستخدام بعض الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون أو نبات الصبار لضمان حيوية الشعر ونضارته.

ب. الشعر الدهني: يفضل غسل الشعر الدهني ثلاث مرات إسبوعيآ بشامبو يحتوي على الليمون أو البيض (حتى يخلّص الشعر من الدهون الزائدة).
ت. الشعر الجاف: يكفي غسل الشعر الجاف مرة واحدة في الإسبوع بإستخدام شامبو يحتوي على الزيت أو اللانونين، ويفض عمل حمام زيت الخروع إسبوعيآ.

يفيد استخدام بعض النباتات(مثل زهور البابونج وبذور الفول السوداني) مع نباتات الزيتون والصبار وكذلك بذور نبات الجزر في تقوية الشعر ومنع سقوطه.
يفيد تدليك فروة الرأس بعصير البصل لعلاج سقوط الشعر كما يفيد كذلك في إزالة بقع ونمش الوجه عندما يسخن وينقع في الخل ثم يدعك به الوجه.
يفيد تناول الاتي لمدة 3 شهور:

في اليوم الاول: تناول حزمة جرجير ، وفي اليوم الثاني ثمرة جزر غير مقشور ، وفي اليوم الثالث ثمرة خيار بقشرها ، وفي اليوم الرابع تكرر بنفس الرتيب على مدى 3 شهور ، وفي الشهر الرابع يستخدم مخلوط متساوي النسب من كل من زيت اللوز الحلو وزيت الخروعغ وزيت الزيتون لتدليك فروة الرأس مع قطرات الماء عند التدليك وذلك مرة واحدة قبل النوم كل ليلآ (ويمكن إستخدام هذا الخليط للرموش والحواجب أيضآ) ثم يمشط الشعر بمشط واسع العيون ، وفي الشهر الخامس يدهن الشعر مرة واحدة أو مرتين في الاسبوع بخليط من الزيوت السابق ذكرها ، كما يمكن إستخدام قطرات قليلة منه لدهان البشرة فيعمل على شدها وتنعيمها ويزيد من سمك الرموش وكثافتها.

عمل خلطة مكونة من الثوم النيء أو زيت الثوم(وهو الأقوى لأنه مركز) مع النخاع البقري ومع عصير أو زيت البصل ، وتلخط هذه المكونات ثم تعصر في مفارق الشعر ثم تعرض للبخار حتى تتفتح المسام وذلك لمدة ربع ساعة وتكرر هذه العملية مرة كل اسبوع.
دهن أطراف الأصابع للأيدي بزيت بذور الجرجير النقي ويدهن بها المناطق الخالية من الشعر والمناطق المراد إنباتها حتى تمتصه فروة الرأس ، على أن يكرر ذلك3 مرات يوميآ ، ولا تغسل شعرك إلا مرة واحدة إسبوعيآ ، وبالمداومة لمدة شهرين.
يفيد إستخدام الحناء في تغذية الشعر ، فهي أفضل وأقدم شكل للصبغة الطبيعية، حيث تغذي الشعر وتمنحه الملمس الحريري كما تمنحه الجمال الطبيعي وتحمي اطرافه من التقصف.
الإبتعاد عن أية مصادر للقلق النفسي ، وعدم كبت مشاعر الغضب أو الاحباط أو القهر أو الحزن ، وإنما المسارعة إلى تفريغها حتى لا تتراكم داخليآ ، وهنا تأتي ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي، وجلسات المصارحة والمكاشفة مع أقرب الأحباء كعلاج سريع للضغوط النفسية، وبالتالي للصحة العامة .
يفيد مزج 50 جرام من عصير الجرجير مع مقدار 50 جرام من السبرتو(كحول) مع قليل من ورق زهر الورد ، ويدلك به جلد الرأس يوميآ لمدة شهر لمنع سقوط الشعر ، كما يفيد إستخدام زيت الجرجير مع تناول قرص فيتامين "ب" مركب+ قرص حديد لمدة 3 ايام أثناء إستخدام زيت الجرجير.
غسل الشعر بمنقوع الزعتر يقوي الشعر ويمنع سقوطه.
يفيد غضافة زيت الخروع الطبي إلى مكونات الشامبو لغسل الشعر لزيادة بريقه ولمعانه ولمنع سقوطه أو تقصفه.

لعلاج الصلع الأنثوي
يفيد تناول محلول 2% من مادة MINOXIDIL
خلط زيت الخروع بزيت اللوز الحلو وزيت الزيتون ويدهن به الشعر.
خلط عصير الجرجير بعصير البصل وزيت الزيتون ومسحوق حبة البركة ويستخدم كدهان.
يفيد مغلي قشور الثوم ويخلط بزيت الزيتون ويدهن به الشعر.
خلط عصير البصل مع عصير الجرجير بالتساوي مع قليل من الكحول مذاب فيخ عصير الثوم ويدهن به الشعر.
غلي الصبر في زيت الزيتون ويدهن به الشعر.
طحن ورق التين المجفف ويضاف إليه زيت الزيتون الساخن مع قليل من ماء الورد ويدلك بهما فروة الرأس مرة واحدة يوميآ.
مزج مقداران متساويان من عصير الجرجير والكحول النقي مع قليل من ماء الورد ويدلك بهما فروة الرأس مرة واحدة يوميآ.
عمل مزيج مكون من { 10جرامات زيت فازلين + 25 جرام زيت خروع + 5 جرامات زيت عطر الصنوبر + 75 جرام كحول أبيض + 3 جرام عطر بنفسج } ويدلك بهذا المزيج الشعر وجذوره.
عمل مزيج مكون من { 5 جرامات نشادر + 15 جرام عطر التربنتينا + 100جرام كحول بالكافور } ويتم تدليك جذور الشعر.
يفيد دلكه بعصير الفجل.
يفيد دلكه بعصير الجرجير مع زيت الورد.
أكل البصل مع الوجبات.
أكل الترمس أو إستخدام ماء غليه كغسول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:30 pm

أحدث اكتشاف علمى طبيعى لعلاج الصلع .. استنساخ الشعر جينياً



تعد دار "إيفارى" Ivari من أعرق الدور الباريسية المتخصصة فى معالجة الصلع ومشاكل فقدان أو تساقط الشعر، صاحبة هذه الدار، ايمى إيفارى تتحدث عن أحدث تقنية عملية توصلت إليها هذه الدار، لاستنبات الشعر عن طريق الاستنساخ الجينى للخلايا الأساسية للشعر.
توصلتم مؤخراً إلى اكتشاف تقنية علمية طبيعية لعلاج الصلع واستنبات الشعر بصفة دائمة نهائية. فما هو هذا الاكتشاف؟
إن هذا الحدث هو فى منتهى الأهمية فى مجال معالجة الصلع وإعادة استنبات الشعر. فلغاية الآن لم لدينا طرق أو أساليب متعدّدة لحل مشكلة الصلع، بل هناك وسيلتان لا غير:
الأولى هى إعادة زرع شعر الشخص المعنى، أى نقل الشعر من منطقة كثيفة من الرأس إلى المنطقة الى فقدت الشعر، والإمكانيات التى تتيحها هذه الطريقة محدودة جدا.
أما الطريقة الثانية، فهى إعادة زرع الشعر من خلال تقنيات علمية معقدة ومتطورة جدا، ولكن الشعر الذى نزرعه هنا ليس شعر الشخص نفسه، وبالتالى فهذه العملية ليست طبيعية.
التقنية الجديدة التى توصّلنا اليها حديثاً، والتى اعتبرها ثورة فى هذا المجال، هى نتيجة سنوات طويلة من الأبحاث التى قمنا بها على مستوى ما يسمى بالخلايا الأساسية Cellules Souches
من خلال تلك التجارب، لاحظنا أن جذور الشعر تحتوى على خلايا أصلية تستطيع أن تتكاثر ويمكن استنساخها، ومؤخرا توصّلنا إلى اكتشاف أن تلك الخلايا إذا تم حفظها وزرعها فى بيئة مختبرية ملائمة، تستطيع أن تتضاعف بنسبة 150 خلية لكل خلية واحدة.
وهذا يعنى أننا كلما استطعنا استخراج خلية أصلية واحدة من جذور الشعر، نستطيع أن نستنسخ منها فى المختبر 150 خلية مطابقة لها تماما، لنقوم بإعادة زرعها فى المنطقة المصابة بالصلع.
وبذلك يمكننا إعادة زرع الشعر بطريقة طبيعية خالصة، وبعد أربعة أسابيع فقط من إعادة زرع تلك الخلايا الأساسية ينبت الشعر بشكل طبيعى...
علاج الصلع لدى المرأة غير الرجل

هل هذه التقنية تعالج كل حالات الصلع، مهما تعدّدت الأسباب التى أدّت إلى فقدان الشعر؟
لا أستطيع أن أجزم بأن هذه التقنية تحل كل حالات الصلع 100%، وخاصة لدى النساء، لأن حالات فقدان الشعر عندهن متعدّدة.
فالمرأة لا تعانى من الصلع الكامل مثل الرجل، إذ أنها قد تفقد بعضا من شعرها ولكن ليس كله، بسبب الحمل أو الولادة أو المرض، بحيث قد يسقط شعرها فى مناطق متعددة، لكنها لا تفقده كليا، وهنا تصبح عملية زرع الشعر معقدة نوعا ما، لأننا لا نستطيع المسّ بفروة الشعر الموجودة. وبالتالى لا يمكننا تكثيف الشعر مثلما كان من قبل.
أما بالنسبة للرجال والنساء الذين يعانون من الصلع، فإن هذه التقنية الجديدة التى اكتشفناها تعد حلا مثاليا وأكيدا.
هل بدأتم بتطبيق هذه التقنية عمليا؟ وهل قمتم بإعادة إنتاج الشعرمن خلية شخص معين وكيف كانت النتائج؟
نعم بدأنا بتطبيق هذه التقنية على عدة أشخاص.
ولكن ينبغى أن ننتظر ما بين ثلاثة وأربعة أسابيع، وهى الوقت اللازم لكى ينبت الشعر من جديد، حيث أن الشعر ينبت بمقدار سنتيمتر واحد فى الشهر.
ومعظم الذين طبّقنا عليهم هذه التقنية هم من الرجال الذين يعانون من مشكلة الصلع.
استنبات الشعر دائمى ونتيجة طبيعية 100%
هل تضمن هذه التقنية استنبات الشعر بطريقة نهائية ودائمة، أم أنّ هناك إمكانية لسقوط الشعر مرة أخرى؟
بالطبع. هذه التقنية تضمن استنبات الشعر بشكل نهائى ودائم، وأكثر من ذلك فهى تضمن الحصول على شعر بنفس الطبيعة والكثافة التى كان عليها قبل سقوطه، لأن الخلايا الأساسية تُستخرج من الشخص نفسه، ويعاد زرعها فى المنطقة المصابة بالصلع، فتكون النتيجة طبيعية 100%، فنحن نعيد إنتاج الشعر الحقيقى للشخص المعنى.
وللحصول على نتائج سليمة ومضمونة، فإننا نعمل فى ظروف علمية آمنة جدا، انطلاقا من خبرتنا التى يمتد عمرها لأكثر من 30 سنة فى هذا المجال.
فالظروف العلمية الجيدة لاستخراج الخلايا الأساسية للشعر، وإعادة إنتاجها أو استنساخها مختبريا ثم إعادة زرعها تعد شروطا هامة لضمان التوصل إلى نتائج مرضية جداً...
بعد أن يتم استنبات الشعر بشكل نهائى، هل يحتاج الشخص الذى خضع لهذه التقنية إلى عناية خاصة، مثل استعمال مادة أو شامبو معينين؟
لا يحتاج الذى خضع إلى عملية الزرع إلى أية عناية خاصة. نحن نعيد استنبات شعره الحقيقى بشكل طبيعى، وبالتالى فإنه لن يحتاج سوى الى العناية التقليدية التى يوليها لشعره الطبيعى.
تكلفة التقنية مرتفعة جداً
تتردّد على معهدكم عدة شخصيات معروفة ومشهورة، وخاصة من منطقة الخليج العربى. هل يمكن التحدث عن الأشخاص الذين خضعوا لهذه التقنية؟ وكيف كانت ردود فعلهم حيال النتائج التى توصلنا إليها؟
لا يمكننى الكشف عن أسماء زبائننا، سواء كانوا من المنطقة العربية أوغيرها، لأسباب تتعلق بأخلاقيات المهنة.
لكن ما يمكننى الجزم به هو أنه لدينا عدة زبائن معروفين من منطقة المشرق والخليج العربى ومن كل مناطق العالم. لكننا لحد الآن لم نطبق هذه التقنية على عدد كبير، لأن تكلفتها حالياً مرتفعة جدا، وذلك لأن الأبحاث العلمية التى استغرقت سنوات مطوّلة كلّفتنا نفقات باهظة.
ما نأمله، مع مرور الوقت، هو تخفيض تكلفة هذه التقنية، وبالتالى توسيع استعمالها إلى قطاعات أكبر من زبائننا. لقد طبّقنا هذا الاكتشاف على بعض زبائننا وهم سعداء جدا بالنتائج التى نتوصل إليها. فبالنسبة إلى الشخص الذى يعانى من الصلع، ويرى شعره ينبت من جديد، بطريقة طبيعية جدا، ودون أية تعقيدات أو انعكاسات سلبية، فإن هذا يمثل حدثا رائعا جدا...
من المجلة الصحية msn arabia
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:32 pm


هل هناك علاج للصلع المبكر عند الرجال؟


الدكتور أكمل سعد حسن
استشارى الأمراض الجلدية والليزر والتجميل بجامعة القاهرة

كتبت سارة حجاج
أرسل لنا القارئ "م.د" أنا عمرى 22 سنة وأعانى من سقوط الشعر فى منطقة منتصف الرأس، حيث إن الشعر فى بقية الرأس كثيف عدا هذه المنطقة فمنظرها سيئ للغاية، فهل هناك علاج فعال لوقف هذا التساقط والمساعدة فى نمو الشعر مرة أخرى؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور أكمل سعد حسن استشارى الأمراض الجلدية والليزر والتجميل بجامعة القاهرة، قائلاً: يجب أولاً معرفة السبب الذى أدى إلى هذه الحالة، فإذا كان سبباً عارضاً مثل استخدام السيشوار أو جيل الشعر بكثرة أو وجود أنيميا ونقص فى الفيتامينات، ففى هذه الحالة يجب أولاً الإقلاع عن هذه المسببات وعلاج الأنيميا ونقص الفيتامينات إن وجد.

ويبدأ بعدها العلاج والذى يتم عن طريق استخدام مادة المينوكسديل وتستخدم فى صورة سبراى أو فوم يوضع على الشعر مباشرة وذلك لفترات طويلة حتى تتحسن الحالة وتعمل هذه المادة على وقف تساقط الشعر والمحافظة على بصيلات الشعر حتى لا تتعرض للضمور.

أما فى حالة وجود سببا وراثياً كأن تكون هذه الحالة مصاب بها أحد الأقارب مثل الخال أو الأب أو الجد فنكون هنا أمام حالة صلع هرمونى وراثى والمعروفة بالصلع الرجالى ويجب فى هذه الحالة أن نبدأ العلاج مبكراً، لأن هذا النوع من الصلع يتسبب بضمور وموت البصيلة والتى يستحيل نمو الشعر بها مرة أخرى ويكون العلاج للمحافظة على البصيلات التى لم تدمر بعد.

جدير بالذكر أن هناك بعض المسببات التى تعمل على زيادة نسبة سقوط الشعر، خاصة فى السن الصغير مثل تعاطى هرمونات تضخيم العضلات والتى يتسبب الجزء الهرمونى بها فى تسريع عملية سقوط الشعر، خاصة فى حالة الصلع الهرمونى الوراثى، فمثلاً إذا كان الشخص سيصاب بالصلع فى الثلاثينيات من عمره يظهر لديه فى هذه الحالة صلعاً مبكراً فى العشرينيات من عمره وربما أقل، أما فى حالات الصلع المتأخرة والتى يستحيل معها نمو الشعر مرة أخرى يتم إجراء عملية زرع للشعر عن طريق أخذ بصيلات للشعر من المنطقة التى لم تصب بالصلع بعد وزرعها فى المكان المصاب.

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID...45&IssueID=130
[/size]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:35 pm

في آخر إحصائية نشرت للجمعية العالمية لجراحة التجميل كانت نسبة عمليات الشعر 0.38% من نسبة إجمالي العمليات التجميلية التي أجريت بالعالم وكان ترتيبها الرابع والعشرين. ولما كان الشعر يعتبر أحد المكونات الرئيسة للجمال، خصوصًا لدى المرأة وأي تغير فيه قد يحدث تأثيرًا على حياة المرأة وشخصيتها، فلذلك نبع اهتمام الكثير من الأطباء والشركات التجارية بعلاج الشعر وإنتاج أنواع مختلفة من المستحضرات والأدوية للعناية بالشعر، والتي أفادت في بعض الأحيان تساقط الشعر، كما أن هناك أسبابًا أخرى ومتعددة.

في البداية يوضح الدكتور جمال حبيب الله جمعة، استشاري جراحة الحروق والتجميل وزراعة الشعر، أن نسبة 90% من شعر فروة الرأس في حالة نمو مستمر خلال فترة تتراوح بين سنتين وست سنوات، أما نسبة الـ10% الباقية من شعر فروة الرأس فتظل في حالة سكون حتى تستمر مدة شهرين إلى ثلاثة أشهر.
ولدى اكتمال مرحلة السكون هذه، يبدأ الشعر بالتساقط، ويعتبر تساقط ما يتراوح بين 50 شعرة و100 شعرة في اليوم ضمن الحدود الطبيعية، وعند تساقط شعرة واحدة تحل محلها شعرة أخرى جديدة من بويصلة الشعر الواقعة نفسها تحت سطح الجلد، علمًا بأنه لا تشكل بويصلات شعرية جديدة خلال فترة حياة الإنسان.
ينمو شعر الرأس بمعدل سنتمتر واحد أو نصف بوصة تقريبًا في الشهر الواحد في طول كل شعرة، وكمية الشعر أكبر عادة لدى الشقر (140000) شعرة في المتوسط، أما السمر فيبلغ معــــدل عـــدد الشعر لديهـــم (105000) شعرة في المتوسط، ويليهم أصحاب الشعر الأحمـر (90000) شعرة ، ومع مرور الوقت تتضاءل نسبة نمو الشعر الجديد عند الإنسان وتتضاءل تدريجيًا كمية الشعر في الرأس.
يتشكل الشعر بصفة أساسية من بروتين «الكريتين» وهو المادة الموجودة نفسها في أظفار اليدين والقدمين، ومن الضروري لجميع الناس وفي مختلف الأعمار أن يتناولوا كمية كافية من البروتين للمحافظة على نمو الشعر الطبيعي، ويتوفر البروتين في اللحوم والدجاج والسمك والبيض والحليب والجبن وفول الصويا والحبوب والمكسرات.
أسبابه :
عادة لا يتسبب تساقط الشعر لدى النساء في الصلع الكامل إلا أنه قد يسبب قلة كثافة الشعر، وهو مقسم إلى ثلاث درجات وهي: درجة أولى وثانية وثالثة. ويحدث تساقط الشعر غير الطبيعي لأسباب عديدة ويمكن تقسيمها إلى عوامل خارجية وعوامل داخلية متعددة كأمراض الدم واختلال الغدد واضطرابات الهرمونات الجنسية.
أولاً: العوامل الخارجية
تتمثل في استعمال المركبات الكيميائية التجارية بشكل مفرط وعشوائي فهذا يؤثر على نمو الشعر ويغير صفاته كملمسه وليونته وبريقه مثل أصبغة الشعر الحاوية على نسبة عالية من المواد القلوية، وكذلك استعمال الأدوية المنقصة للشحوم وأدوية معالجة النقرس ومضادات تخثر الدم والعقاقير المستخدمة للتحكم في الغدة الدرقية أو لمعالجة بعض أنواع السرطان. هذه الحالات تعالج بالاعتدال في استخدام مواد زينة الشعر والامتناع عن الأدوية المذكورة ما أمكن بعد استشارة الطبيب.
يؤدي بعض أنواع العقاقير المستخدمة في العلاج الكيمائي لمرض السرطان إلى منع تكاثر الشعر بحيث تصبح الشعرة هشة، وقابلة للسقوط بمجرد بروزها من فروة الرأس. وهذه الظاهرة قد تحدث بعد أسبوع واحد إلى ثلاثة أسابيع من بدء علاج مرض السرطان، وقد يفقد المريض حوالي 90% من شعر فروة الرأس.
ثانيًا: العوامل الداخلية :
فقر الدم يؤثر نقص الحديد في نمو الشعر فيسبب تساقطه خصوصًا عند النساء اللاتي يعانين الطمث الشديد حيث يفقدن كمية كبيرة من الحديد، وكذلك في أثناء الحمل والرضاعة ما يؤدي أحيانًا إلى تساقط الشعر.
ويمكن الكشف عن نقص الحديد بإجراء فحوصات مخبرية، والعلاج يتضمن إعطاء أقراص الحديد ومتابعة نسبة ارتفاع الحديد.
اضطرابات الغدة الدرقية تعد الغدة الدرقية ضرورية للتحكم في الشعر فأي اختلال في نشاطها من زيادة أو نقصان يؤثر على الشعر. ففي فرط النشاط يكون التساقط بشكل منتشر ويصبح ملمس الشعر ناعمًا ودقيقًا، أما في نقص إفرازاتها فيكون ملمس الشعر خشنًا وسميكًا، ويترافق مع سقوط شعر الرأس تساقط شعر في منطقة العانة وزواية الحاجبين الخارجية. ويمكن تشخيص أمراض الغدة الدرقية بالعلامات السريرية والأعراض، وعلاج ذلك يتم بإعادة وضع إفرازات الغدة إلى المعدل الطبيعي، عن طريق العلاج الدوائي، وفي حالات زيادة الإفراز المستعصي يكون العلاج عن طريق الاستئصال الجراحي للغدة.
الأسباب الهرمونية الجنسية :
هناك سببان يؤديان إلى تساقط الشعر عند المرأة:
ـ نقص هرمونات الأنوثة (الإستروجين) يحدث هذا عقب الولادة وفي سن اليأس، وفي العادة عندما تكون المرأة حاملاً يتوقف سقوط الشعر نسبيًا حيث تدخل نسبة كبيرة من الشعر مرحلة السكون، لكن خلال شهرين إلى ثلاثة أشهر عقب الولادة تلاحظ بعض النساء أن كميات كبيرة من الشعر تتساقط لدى تصفيفه وتمشيطه، وتتلاشى هذه الحالة تلقائيًا في معظم الأحيان، ولاتشكو جميع الوالدات من هذه الحالة، كما أنها قد لاتتكرر لدى كل حمل لديها.
وسبب هذه الظاهرة عند الحوامل أنه خلال الحمل يرتفع معدل هرمون الأنوثة (إستراديول) الذي يحافظ على نمو الشعر ثم ينخفض بعد الولادة، ويسبب هذا الانخفاض تساقط الشعر. وتعد هذه الحالة طبيعية ولا تدوم طويلاً وسرعان ما يستعيد الجسم التوازن الطبيعي دون تدخل علاجي، كما يمكن استخدام الفيتامينات ومركبات الحديد لمساعدة الجسم على استعادة عافيته.
ـ زيادة هرمونات الذكورة، ويبدأ عادة بعد سن اليأس ويحدث بسبب هبوط هرمونات الأنوثة وبالتالي يصبح تركيز الهرمونات الذكورية أعلى نسبيًا، ومن ثم تؤثر الهرمونات الذكورية على بصيلات الشعر ما يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل خفيف وبسيط، نظرًا لنقص هرمون الإستروجين. ويكون العلاج في هذه الحالات بتعويض النقص، كما من المفيد استخدام الفيتامينات المقوية والكالسيوم واستخدام مواد غسل الشعر التي تحتوي على نسبة معينة من الإستروجينات.
أقراص منع الحمل
تحتوي أقراص منع الحمل على مادتين هما الإستروجين والبروجستين الاصطناعيان، والنساء اللاتي يصبن بتساقط الشعر وهن يتلقين أقراص منع الحمل هن في الغالب النساء المعرضات للإصابة بتساقط الشعر لأسباب وراثية، وقد تحدث هذه الحالة في وقت مبكر نتيجة تأثيرات الهرمونات شبه الذكورية لمركبات البروجستين التي تحتوي عليها هذه الأقراص. وفي حالة حدوث هذه الحالة ينبغي للمرأة استشارة طبيبها لكي يعطيها نوعًا آخر من أقراص منع الحمل.
لدى توقف المرأة عن استخدام أقراص منع الحمل عن طريق الفم، قد تلاحظ أن شعرها يبدأ في التساقط بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من ذلك، وهذا التساقط قد يستمر لمدة ستة أشهر ثم يتوقف، وتعود الأمور إلى طبيعتها. وهذا الأمر مشابه لموضوع تساقط الشعر بعد الولادة.
قلة البروتين في الطعام إن النباتيين الذين يتناولون أغذية خالية تمامًا من البروتين، ومرضى القولون العصبي الذين يتناولون كمية ضئيلة من الطعام، قد يصابون بسوء التغذية، ولدى حدوث هذه الحالة، يحاول الجسم الإبقاء على البروتين بتحويل الشعر النامي إلى مرحلة السكون. كذلك بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون نظام حمية قاسيًا، يبدأ تساقط كثيف في الشعر بعد شهرين إلى ثلاثة شهور من بدء التغيير في نظامهم الغذائي، حيث يصبح الشعر قابلاً للانتزاع من جذوره بسهولة نسبيًا. ويمكن منع حدوث هذه الحالة أو علاجها بتناول كمية كافية من المواد البروتينية.
الخضوع لجراحات كبيرة أو الإصابات بأمراض شديدة مزمنة
يصاب بتساقط الشعر في كثير من الأحيان المرضى الذين تجرى لهم عمليات جراحية رئيسة، لأن مثل هذه الجراحة قد تعرض الأجهزة الحيوية للجسم لصدمة لايستهان بها. وقد يحدث تساقط الشعر خلال شهرين أو ثلاثة أشهر من تاريخ العملية، إلا أن الحالة تعود إلى وضعها الطبيعي خلال بضعة أشهر. كما يصاب من يعانون الأمراض المزمنة الشديدة بتساقط الشعر ما داموا يعانون تلك الأمراض.
الثعلبة :يتساقط الشعر في حالة الثعلبة على شكل بقع تصبح خالية تمامًا من الشعر، وعلى هيئة بقع دائرية في حجم العملة المعدنية أو أكبر من ذلك. وقد يؤدي هذا الداء إلى تساقط تام لشعر فروة الرأس وتساقط جزئي أو كامل لشعر أجزاء الجسم. وهذا الداء قد يصيب الرجال والنساء في أي مرحلة من مراحل العمر.
أسباب الإصابة بهذا الداء غير معروفة، علمًا بأن الأشخاص الذين يصابون بهذه الحالة يكونون في حالة جسدية وصحية ممتازة باستثناء معاناتهم تساقط الشعر، ويمكن لاختصاصي الأمراض الجلدية علاج بعض هذه الحالات، حيث قد ينمو الشعر مجددًا تلقائيًا في بعض الأحيان.
يمكن علاج الثعلبة باستخدام الكريمات أو الحقن الموضعية المحتوية على مشتقات الكورتيزون، كما يمكن استخدام محلول المينوكسيديل موضعيًا، إلا أنه في جميع الحالات يجب استشارة اختصاصي الجلدية.
تساقط الشعر الوراثي أو الصلع
إن الصلع الذي يصاب به الذكور عادة، أو تناقص كمية الشعر أو الصلع الوراثي هو السبب الأكثر شيوعًا لحالات تساقط الشعر. ويمكن أن تتم الوراثة من جانب الأم أو من جانب الأب. والنساء اللاتي يصبن بهذا الداء الوراثي يشكين من تضاؤل كمية الشعر، ولايصبن بالصلع الكامل. وتعرف هذه الحالة طبيًا بالخاصة الذكورية وتبدأ في فترة المراهقة وفي العشرينيات أو الثلاثينيات من العمر.
وهناك عدة طرق علاجية لتساقط الشعر الوراثي تعتمد على عمر المريض ودرجة تساقط الشعر.
أما طريقة العلاج في البداية وعندما تكون درجة التساقط خفيفة أو متوسطة فتستخدم محاليل المينوكسيديل الموضعية مرتين في اليوم ويجب الاستمرار فيها، حيث إن النتيجة لا تظهر إلا بعد أربعة شهور من الاستخدام المتواصل. أما في الحالات الشديدة فإنه من الأفضل إجراء عملية زراعة للشعر الطبيعي التي تتم عبر أخذ شريحة من فروة الرأس.
ما أهم الطرق للمحافظة على الشعر؟
تعتبر الرعاية الصحية الشخصية الجيدة للشعر وسيلة مهمة للمحافظة عليه، وتعتمد أساسًا على نظافة الشعر وعلى تكرار تمشيطه، وكذلك على غسله بالشامبو، وعلى تناول الطعام المتوازن. فتمشيط الشعر يخلصه من الأوساخ والعقد ويوزع الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس على جميع أجزاء الشعر ويمكن تلخيص ذلك بما يلي:
ـ المحافظة على نظافة فروة الرأس وغسل الترسبات الدهنية العالقة التي قد تؤثر في جذع الشعرة. لذلك ينصح بغسل الرأس مرتين إلى 3 مرات بالأسبوع مع مراعاة عدم فركه بشدة والتسبب في تساقط ما يزيد على 100 شعرة في اليوم.
ـ في العادة استخدام الصابون لا يتسبب في تساقط الشعر إلا أن سوء استخدامه عن طريق الإكثار منه لدرجة غزالة الصبغة الكاسية للجذع يؤدي إلى خشونة الشعر، ويزداد الأمر سوءًا إذا كانت نسبة الأملاح خصوصًا الكالسيوم الموجودة بالماء مرتفعة.
ـ استخدام الشامبو الذي هو عبارة عن مادة منظفة للشعر. وأفضل الأنواع تلك التي لا تزيل الطبقة الدهنية الطبيعية الموجودة بالشعر وتعطي رغوة سريعة عند الاستحمام ويمكن غسلها بسرعة من الشعر دون أن تترك آثارًا.
ـ تجنب استخدام مجففات الشعرhair conditioner ما أمكن.
ـ يعد الشعر أكثر عرضة للإصابة والتكسر عند امتصاصه للماء، لذا فإن العناية أهم في أثناء ابتلال الشعر، وذلك من خلال مراعاة التالي:
* لف الشعر بمنشفة لتجفيفه ودون دعك.
* ينصح باستخدام مشط ذي أسنان متباعدة غير حادة.
* استخدام المجففات بدرجة حرارة متوسطة على ألا تزيد على مرتين إلى 3 مرات أسبوعيًا.
* عدم الإكثار من صبغات ومشقرات الشعر.
* استخدام الشامبو بعد السباحة لتنظيف بقايا المواد الكيميائية مثل الكلور
* تدليك فروة الرأس. إذ لم يتبين علميًا أن التدليك يساعد على نمو الشعر إلا أنه يساعد على تنشيط الدورة الدموية بفروة الرأس وبالتالي يساعد على تغذية بصيلات الشعر، إلا أن التدليك الشديد قد يؤدي إلى العكس فقد يؤذي البصيلات الموجودة ويتسبب في تساقط الشعر.
* التغذية المتوازنة والتقليل من نسبة الدهون الحيوانية والنشويات في الطعام تساعد على * التقليل من إفرازات الغدد السطحية بفروة الرأس، وبالتالي يساعد على نمو الشعر بطريقة أفضل.
* يعود معظم تساقط الشعر إلى دورة الشعر الطبيعية، وبالتالي فإن تساقط ما يتراوح بين 50 شعرة إلى 100 شعرة في اليوم يجب ألا يبعث على الانزعاج، أما إذا شعرت بكثرة تساقط الشعر أو بحدوث صلع واضح فينبغي استشارة طبيب الأمراض الجلدية. وهناك أنماط من الشعر تتساقط تلقائيًا، حيث ينمو الشعر مجددًا من تلقاء نفسه. وهناك أنواع أخرى يمكن علاجها بنجاح بوساطة اختصاصي الأمراض الجلدية. أما بالنسبة للأنماط المختلفة من تساقط الشعر والتي لم يتضح لها علاج حتى الآن فهناك بحوث شتى تجرى بشأنها، وتشير الدلائل إلى أن النتائج المستقبلية ستكون مشجعة وتدعو للتفاؤل بإذن الله.

المصدر

http://dvd4arab.maktoob.com/showthread.php?t=895469
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:38 pm

زراعة الشعر Hair Transplant




مُقدمة:
زراعة الشعر تعتمد على مبدأ أساسي وهو أن بُصيلات الشعر التي تنتقل من مكانها الاصلي إلى منطقة أخرى تتصرف كما لو كانت ما زالت في موقعها الطبيعي و من المُفترض أن تنمو تدريجياً إلى الطول المرغوب فيه و أن تستمر دون تساقط مدى الحياة. و عاة تنتقل البُصيلات من منطقة كثيفة الشعر ( المناطق المانحة) إلى مناطق خفيفة أو صلعاء (المناطق الممنوحة) وهذا المبدأ يُطبق على الرجال و النساء على حد سواء في حالة تساقط الشعر أو الصلع الوراثي أو الهرموني.



ماهي أجراءات (خطوات) عملية زراعة الشعر؟؟

1- في بداية الجلسة يتناول المريض مُهدئ للأعصاب و الألم سواء بالفم أو عن طريق الحقن بالوريد وهذا يُقلل الشعور بعدم الراحة و القلق من حقن التخدير و احيانا يعطي المريض حقنة عضليه لمُضاد حيوي.
2- بعد تصوير المنطقة المُصابة بالكاميرا الرقمية, يُقصر الشعر بالمنطقة المانحة إلى طول 2 ملمتر تقريباً (10-25 سم طولاً و 1-2 سم عرضاً) على شكل الموزة وهنا ننصح بترك الشعر في المنطقة المانحة طويلاً (2.5 -5 سم تقريباً) حتى يُغطى منطقة الجرح بالكامل بعد العملية.



3- يتم تخدير كل من المنطقتين المانحة و الممنوحة بحقن المُخدر الموضعي بإبره صغيرة جداً بحجم أبرة الانسولين لتجنب الشعور بالوخز و لزيادة حرصنا بتقليل هذا الشعور نقوم بتقليل حموضة المخدر أو في بعض الحالات نستخدم غاز أكسيد النيتروز عن طريق أخصائي التخدير و بالذات للأشخاص الحساسين أو العصبين ومن المُهم أن نعرف أن عملية التخدير هي الجزء الوحيد الغير مُريح في الجلسة و نحن نحرص أن نقلل هذا الشعور بقدر الامكان لدي المريض.
4- بعد تخدير المنطقة المانحة ,يستخدم المشرط أو المثقب الجراحي في قطع شرائح ضيقة أو بُصيلات شعر صغيرة من فروة رأس المريض وبعد ذلك توضع في حاضنات دائرية مُعقمة وقد نقوم بتشريحها إلى أجزاء صغيرة أخرى تحت المجهر أو نقوم بغرسها مُباشرة في المنطقة الممنوحة في الرأس. أما بالنسبة للمنطقة المانحة فقد تحتاج غلقا جراحياً بالخيوط الجراحية فيكون هناك ندبه أو ندبتين صغيرتين على الأكثر (عرض كل ندبة أو في معظم الحالات لا يتجاوز 2-3ملمتر) و يُغطيها الشعر من كل جانب في المُستقبل. وهناك بعض الحالات لا تُستخدم الخيوط الجراحية ونترك الجرح ليلتئم تلقائياً فيترك ندبات دائرية صغيرة الحجم (1-1.5 ملمتر)
5- سوف نتناول فيما يلي أنواع الرقع الجُريبية لبُصيلات الشعر الحديثة و إستخدام كل منها:

*MICRO GRAFTS (الرقع الميكروسكوبيه):
وهي تحتوي على 1-4 شعرات تقريباً وهي وحدات شعر جُريبية تحصل عليها عند تشريح الأنسجة المانحة بإستخدام الميكروسكوب إلي أقسام صغيرة جداً ثم تُوضع في حفر صغيرة في المناطق الممنوحة.

*MINI GRAFTS (الرقع المصغرة):
وهي تحتوي على 3-8 شعرات تقريباً (2-3 وحدات شعر جُريبية) نحصل عليها عند تشريح الأنسجة المانحة بإستخدام الميكروسكوب إلى أقسام صغيرة (تُصف واحدة تلو الأخرى مثل الجنود) وتوضع في حفر دائرية طويلة في المناطق الممنوحة و عادة تُستخدم هذة الرقع المُصغرة بجانب الرقع الميكروسكوبيه أو الرقع الكبيرة لإنتاج خط شعر ذو مظهر طبيعي تزداد كثافتة بالتدريج مع مرور الزمن....
كذلك تستخدم الرقع المُصغرة تاج الرأس الذي بدوره لا يحتاج إلى زراعة شعر كثيفة وكذلك للأشخاص الذين يرغبون فقط في تغطيه خفيفةللصلع أو لديهم مساحات صلعاء كبيرة و المناطق المانحة محدودة.

*STANDARD GRAFTS (الرقع الكبيرة القياسية):
وهي عادة تحتوى على 20 شعرة أو أكثر نحصل عليها أما عن طريق تشريح الأنسجة المانحة أو مُباشرة من المنطقة المانحة و توضح عادة في حفر تتراوح قطرها من 2-4 ملمتر وهي الطريقة الأكثر كفاءة لإنتاج غطاء كثيف من الشعر و تُوضع خلف الرقع الميكروسوكوبية و المُصغرة حتى تبدو طبيعية.

*SlIT GRAFTS (الرقع الشقية):
وهي تُشابة لحد كبير الرقع المُصغرة الشقية slit grafts ولكن تحتوى على و حدات جُريبية أكثر و مصفوفة كالجند على صفين متوازيين لذلك فهي طولية و سميكة الحجم و تنتج شعر كثيف مثل الرقع الدائرية المُصغرة.
و من الملاحظ أن الرقع المصغرة الشقية و الميكروسكوبية تحقق نتائج جيدة في المساحات التي ما زال بها بعض الشعر صامداً على سبيل المثال الأفراد الذين يعانون من الصلع المُبكر أو تساقط الشعر عند النساء حيث يمكن غرس تلك الرقع المذكورة بين الشعر الموجود دون الحاجة إلى إزالة الشعر الموجود أصلاً كما هو الحال في الرقع الأخرى.
كذلك يجب أن نعي أن كل حالة تُعامل بطريقة مُختلفة عن الأخرى نظراً لأختلافنا في نوعية الشعر و كثافتة و لونه و حجم المنطقة المانحة و الممنوحة و في كثير من الحالات نستخدم أكثر من نوع من الرقع الجراحية لزراعة الشعر.

6- بعد الإنتهاء من تثبيت الرقع الجراحية نقوم برش مادة تثبيت أو نستخدم ضمادات جراحية (كالعمامة) فوق المنطقة الممنوحة لحماية الرقع و نلاحظ أن الرقع سوف تثبت في مكانها بواسطة الدم المتجلط و ننصح المريض بإبقاء الضمادة لمدة 24 ساعة ثم يراجع العيادة للفحص و تنظيف المنطقة و غسل الشعر بشامبو خاص عن طريق المُمرضة المسؤولة ثم نترك المريض بدون رباطة وبتعليمات مُعينة للعناية بالشعر المزروع.

ماهو عدد الجلسات التي احتاجها لزراعة الشعر ؟؟
يعتمد عدد الجلسات المطلوبة على درجة تقدم الصلع و نوعية الرقع المُستخدمة في زراعة الشعر حيث من المُلاحظ أن الرقع الميكروسكوبية و المُصغرة و الشقية سوف تضفي مظهراً طبيعياً للشعر و لكن بكثافة أقل وقد نحتاج من 2-3 جلسات بينما إذا كانت الرقع المُستديرة هي المُستخدمة فقد نحتاج جلسات أكثر و بكثافة اكثر حسب رغبة المريض.
عادة تكون الجلسات بين 2-6 شهور طبقاً للبرنامج الزمني الذي يرغب فيه المريض لتكثيف شعره....
وفي بعض الحالات يحدث تساقط في الشعر في المنطقة التي تم استزراعها لمدة 1-3 اسابيع و عادة يكون التساقط مؤقتاً حيث يعود الشعر الموجود و الموزروع طبيعياًفي النمو خلال أسابيع قليلة.....

زراعة الشعر بأستخدام الرقع الميكروسكوبية:
قد يفضل الجراح أو المريض بعمل جلسات يُستخدم فيها الرقع الميكروسكوبية بشكل مُكثف و ذلك لمزاياها التالية:
1- الرقع الميكروسكوبية لا تضر الشعر الموجود أصلاً في المنطقة الممنوحة لأنها تغرس حوله.
2- قدرتها على النمو السريع مقارنة بالأنواع الأخرى.
3- الرقع الميكروسكوبية لا تنتج تجمعات دموية كبيرة حولها بعد عملية الغرس.
4- الرقع الميكروسكوبية في المناطق الصلعاء لا تتجمع أو تحدث تكتلات أو فراغات في فروة الرأس.
ويجب أن نلاحظ أن هذا النوع من الرقع الجراحية المُستخدمة في زراعة الشعر قد لا تعطي الكثافة المطلوبة وقد يحتاج جلسات إضافية أو زرع رقع مُصغرة أو كبيرة معها في جلسات لا حقة.
ويجب أن نلاحظ أن هذا النوع من الرقع الجراحية المُستخدمة في زراعة الشعر قد لا تعطي الكثافة المطلوبة و قد يحتاج جلسات إضافية أو زرع رقع مُصغرة أو كبيرة معها في جلسات لاحقة.
هناك نوعية مُعنية من المُصابين الذين يفضلون جلسة واحدة لزراعة الشعر جلسة كبرى (mega session) أي مايقارب 3000 رقعة ميكروسكوبية يتم أستزراعها في جلسة واحدة و لكن هناك عواقب كثيرة لتلك الجلسة حيث تكون مقدرة الرقع على البقاء في مكانها الجديد أقل و فرصة نموها أقل أيضاً كذلك كثرة عمليات الإستئصال في فروة الرأس سوف تقطع الأوعية الدموية المُغذية لبُصيلات الشعر و بالتالي فرصة بقاءها يكون أقل و الجدير بالذكر أن حوالي 30-50% من الرقع الميكروسكوبية سوف تفقد بعد عملية الجلسة الكبرى.





هل يستخدم الليزر في زراعة الشعر؟؟
على الرغم من تضخم موضوع اليزر و إستخدامه في زراعة الشعر أعلامياً إلا أن الخبرات و الدراسات العلمية أثبتت أن الليزر لا يُعطي النتائج الهائلة المُتوقعة و لذلك نحن في المركز لا نستخدم حالياً الليزر في جراحة و زراعة الشعر.

ماهي التوقعات بعد كل جلسة من جلسات زراعة الشعر؟؟
1- ظهور قشور صلبة دموية (scab) فوق كل رقعة مُباشرة بعد العملية و سوف تستمر لا صقة لمدة 7-14 يوم، و عند إلتئام الجروح تسقط تلك القشور و يظهر في مكانها بقعة حمراء أو وردية بعض المرضى قد يلجأون إلى إخفاء تلك القشور في الأسابيع الأولى للعملية و ذلك بتمشيط الشعر الموجود في المنطقة الممنوحة ,وكذلك ننصح المريض الذي تعوّد على لبس الغترة أو القبعة أو الشعر الصناعي بتخفيف هذه العادة بقدر الإمكان لغاية سقوط القشور الصلبة في مناطق فروة الرأس.
2- الحفر أو العلامات الناتجة عن غرس الرقع المُثبتة في المناطق الممنوحة سوف تتلاشى تدريجياً وسوف يصعب رؤيتها خلال 7-10 أيام بعد العملية و قد تكون المدة أقصر في حالة الرقع الميكروسكوبية.
3- بُصيلات الشعر التي تم زراعتها في المناطق الممنوحة في فروة الرأس سوف تتساقط خلال 2-8 أسابيع بعد العملية و نادراً بقائها على حالتها بدون حدوث تساقط أو إستمرارها بالنمو ,لذلك الرقع المُزروعة سوف تفقد جذع الشعر و تبقي على الجذور لإنتاج شعرة جديدة حيث يظهر جيل من الشعر الجديد خلال الأسبوع الثاني عشر بعد العملية و في بعض المرضى قد يحدث ذلك بزمن أقصر الجدير بالذكر بأن تلك الشعرات سوف تنمو بنفس السرعة التي كانت عليها في مكانها الأصلي تقريباً 1.5-2سم في الشهر.



4- في حالات زراعة الشعر في مناطق كبيرة قد يحدث إنتفاخ في الجبهة و تورم حول العين و عادة يكون خفيف و يستمر لمدة 2-4 أيام و في حالات نادرة قد يحدث كدمات حول العين لذلك ننصح المريض بالراحة في المنزل في الأيام الأولى للعملية و أخذ حُقنة أو حبوب الكورتيزون لتخفيف الإنتفاخات في الوجه.
5- في حالات مُعينة قد يحدث نزيف مُحدد في المناطق المانحة أو الممنوحة و هنا ننصح المريض بوضع ضمادات ضاغطة لمدة 15 دقيقة و مُستمرة وسوف يتوقف النزيف تلقائياً و في حالات نادرة قد تحتاج الإتصال بنا.



6- في حالة الفلق الجراحي للمنطقة المانحة بإستخدام الخيوط الجراحية فيجب إزالتها بعد 7-10 أيام بعد العملية و بالتالي يكون هناك ندبة طويلة سوف تتحسن تدريجياً مع مرور الوقت.
7- في اليوم التالي بعد العملية سوف تقوم المُمرضة بغسل شعرك و التخلص من الضمادات الموضوعة و بالتالي يمكنك أستخدام الشامبو فيما بعد وهنا ننصح بعدم لمس الرقع و عمل مساج خفيف لفروة الرأس أثناء الشامبو.
8- عدم القيادة في حالة الإنتهاء من العملية حيث يكون المريض لا زال تحت تأثير المُسكنات و المُهدئات.
9- في بعض الحالات ينمو الشعر داخل فروة الرأس (INGROWN HAIR) و ليس خارجه و هذا يسبب مشكلة مؤقتة سوف تتحسن مع مرور الوقت و تظهر هذه المشكلة في 8-12 أسبوع بعد العملية وخصوصاً في الأشخاص أصحاب الشعر المُجعد (الملتوي).
10- حدوث تنميل أو فقدان الإحساس في الشعر في فروة الرأس و تلاحظ دائماً في المنطقة المانحة نتيجة جز الأعصاب في تلك المنطقة بعد العملية و هذا سوف يتحسن تلقائياً خلال 3-18 شهراً حيث تنمو الأعصاب من جديد و في حالات نادرة جداً تستمر هذه المشكلة و لكن بدرجة خفيفة في منطقة أو بأخرى في فروة الرأس.





النتائج النهائية:
من المُستحيل التوقع كم من الشعر سوف يستمر في النمو و البقاء بعد عملية زراعة الشعر و لكن 90% على الأقل سوف يبقى بعد العملية.
خلال 4-6 شهور بعد العملية سوف تندمج الرقع مع بقية الشعر في فروة الرأس و لا يُمكن الجزم بأنها ظاهرة و مُختلفة عن بُصيلات الشعر الأخرى و في بعض المرضى تكون لون الرقع فاتحاً و يحتاج بعض الوقت ليكون غامقاً.
و في أقل من 1% من الحالات تكون الرقع المزروعة مُرتفعة قليلاً عن سطح المنطقة الممنوحة و يمكن تعديل ذلك بكي المناطق المُرتفعة و هناك حالات نادرة تكون بعض الرقع مُنخفضة قليلاً عن سطح الرأس.



خلاصة القول أنك يا عزيزي المريض سوف تظهر كأنك في بداية الصلع THINNING EARLY ولكن لا تعتقد بأنك سوف تكون مثل أيام شبابك و مُراهقتك بشعر كثيف بعد إجراء العملية مع تقدم العمر سوف يشعر مريض زراعة الشعر أن كثافة الشعر في المناطق الممنوحة سوف تقل و كذلك المناطق المانحة و لكن لا يمكن أن تكون أصلعاً مرة أخرى و سوف يشيب رأسك مع مرور الزمن طبيعياً....

دكتور ابراهيم خليل العرادي-استشاري طب و جراحة الجلد التجميلية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:40 pm


عرض فحص للتنبؤ بسقوط الشعر خلال 60 ثانية فقط



يكفي 60 ثانية فقط كي نعرف ان كنا سنصاب بالصلع أم لا! هكذا، قد نستطيع التدخل في الوقت المناسب لتفادي سقوط الشعر.


بالفعل، عرض الباحثون في طب الجلد، بجامعة "بنسيلفينيا" الأميركية، فحصاً ثورياً يدوم 60 ثانية فقط، واختبروا هذا الفحص بنجاح على مجموعة من المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و60 عاماً. ان الفحص بسيط وفعال ويساعدنا على استباق الأسوأ في حال ميولنا الى الإصابة بالصلع.


في التفاصيل، يجري غسل الشعر لمدة ثلاثة أيام متتاليةفي اليوم الرابع، يجري تمشيط الشعر(دوماً بنفس المشط) بكامل أجزائه، من الأعلى الى الأسفل مروراً بالجوانب. أثناء تمشيط الشعر، يجري تسنيد الرأس على قماشة ملونة يتعارض لونها مع لون الشعر(قماشة بيضاء مثلاً عندما يكون لون الشعر أسود). يستمر تمشيط الشعر لمدة دقيقة واحدة فقط(60 ثانية). ثم يتم عدٌ الشعر الذي يسقط من فروة الرأس. في الخطوة التالية، يجري إعادة هذه العملية بعد يومين على الانتهاء من عملية غسل الشعر الأولى(لمدة ثلاثة أيام)، ثم بعد ستة شهور


في حال كان معدل الشعر الذي يسقط من فروة الرأس، في كل مرة يتم فيها تمشيط الشعر بدقة، عشر شعرات عندئذ لا خوف من الصلع. أما ان كان هذا المعدل أكثر من 50 شعرة عندئذ

علينا التوجه الى الطبيب الاختصاصي لاتخاذ خطوات مكافحة الصلع الاحترازية، مسبقاً.
منقول من موقع بانوراما.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الإثنين أكتوبر 03, 2011 7:50 pm






إن تساقط الشعر ليس مرضاً خطيراً، لكنه مزعج.
يبدأ الخوف عندما يتناثر بشكل كثيف ويترك مساحة فارغة فى الرأس."



يرتبط الشعر لدى الأنسان بمفهوم قديم جداً، يجعله فى مقدمة الأمور التى يعول عليها فى المظهر ، سواء لدى المرأة أو الرجل وحتى لدى الطفل. تساقط الشعر مشكلة يتعرض لها كل شخص ، ولكن متى تصبح مرضاً وتفرض معالجة طبية ؟
منذ القدم ربطت الحضارات والتقاليد ومفهوم الجمال المتوارث بين قوة الشخصية وجمال المظهر وشعر الرأس لدى الأنسان.. ولعل تساقط الشعر من أكثر الأمور التى نتعرض لها جميعاً ولكن على فترات وبدرجات متفاوتة ، وربما سببت مشكلة نفسية حقيقية ، كما قد تكون ناتجة عن مرض فعلى.
إن تساقط الشعر ليس مرضاً خطيراً، لكنه مزعج. يبدأ الخوف عندما يتناثر بشكل كثيف ويترك مساحة فارغة فى الرأس." رأس البيضة " تسمية تطلق على " ولد " بين رفاقة فى المدرسة ! فى عمر الخمس سنوات زلت قدمه تحت سيارة ، وبعد بضعة أيام فقد كل شعر رأسه ، وجفونه وكل شعر جسمه .
اليوم بلغ العشر سنوات وقد بدل له أهله ثلاث مدارس. تقول امه فاقدة الأمل : " لا يتحمل نظرة رفاقه ، وفجأة تراجع فى الدراسة وانغلق على ذاته ". إن " الولد " يعانى من تساقط شعر مخيف ، وهذه الحالة هى الأكثر عنفاً والأشد انتشاراً لهذا المرض.
تساقط الشعر يمكنه أن يكون جزئياً أو كاملاً ، يطال أحياناً الجهاز الوبرى والأظافر. إن تساقط الشعر الجزئى أو المنتشر (انخفاض فى نسبة كثافة الشعر هى الأكثر انتشاراً ، فى غالبية الحالات يعود الشعر وينمو بسرعة وبشكل عفوى بنسبة 50% خلال فترة سنة أو أقل) يطال الأطفال والمراهقين ، إن 60 % من الذين يعانون من هذه المشكلة لا تتعدى أعمارهم العشرين سنة ، ويمكن لهذه الحالات أن تظهر فى كل الأعمار . من المؤكد أن الذين يعانون وهم فى عمر الشباب ، كان قد سبق لهم أن تعرضوا لتساقط الشعر فى طفولتهم.
الصدمة العنيفة هى السبب
تؤكد الدكتورة سيلفى كونسولى ، المتخصصة فى طب الجلد وهى محللة نفسية : " إن تساقط الشعر يعود إلى عوامل بيولوجية ونفسية ".
والأسباب مختلفة : عامل الوراثة ، التهابات ناتجة عن فيروس أو جرثومة ، تناول الدواء بكثرة ، خلل فى الهرمونات ، نقص فى الحديد ، فقر فى الدم ، مشكلة فى الغدة الدرقية ، صدمة كيميائية أو نفسية ، بنج عمومى ، ولادة. ويمكن للتشنج ان يفاقم الوضع كالصدمة النفسية التى تلقاها " الولد " .
يتفاعل الجسم ويقاوم الصدمات ، من خلال جهاز المناعة الخاص به . هنا تخسر جذور الشعر، التى كان نموها قد توقف بعضاً منها من غير أن يدمر الجريب الوبرى.
رفع المعنويات
الدكتورة كونسولى تشرح : " إن تساقط الشعر يؤثر على نرجسية الشخص إضافة إلى أن هذا المرض يرافق أمراضاً خطرة كالسرطان المعالج بالمواد الكيميائية. من هنا يأتى التجنب والصعوبات فى العلاقات الأجتماعية العاطفية والغرامية ".
العلاجات تتوقف على مساحة تساقط الشعر وتقدم نتائج متفاوتة بحسب الحالات. ونأمل توفر علاجات جينية فى المستقبل لتساقط الشعر الوراثى .
هذه الحالة المرضية يمكن أن تؤدى إلى الإحباط فتناول العلاجات الخاصة بالأعصاب مرافقة بعلاجات نفسية يمكن أن تساعد على تقبل الوضع والتخفيف من الانتكاسات . فى النهاية إن الاهتمام بالمظهر مهم ، ويمكن تغطية الرأس بقبعة ، بمنديل أو بشعر مستعار ، فهذا يساعد على رفع المعنويات بانتظار ظهور الشعر من جديد.
إذا كانت العلاجات الطبية لا تناسبك ، فإن طبيب الجلدية يمكنه أن يرشدك إلى حلول أخرى ، كالعلاجات بالفيتامينات B6 و B5 وH والحمض الأمينى المكبرت أو الزنك ( لمدة 6 أشهر على الأقل) بالإضافة إلى : التدليك ، وخز الإبر ، الطب التجانسى ، والنوم المغناطيسى ..
تساقط شعر الرأس مؤشر إلى تطور أمراض القلب
اكتشفت دراسة حديثة وجود علاقة بين تطور الصلع في قمة الرأس وبين زيادة خطورة الإصابة بأمراض الشرايين القلبية عند الرجال. وتزداد هذه العلاقة قوة ويصبح تأثيرها أشد خطورة عند وجود عوامل خطورة أخرى مثل ارتفاع الضغط الدموي والكوليسترول.
جاء ذلك من دراسة احصائية شملت 19.112 طبيباً في الولايات المتحدة تراوحت أعمارهم بين 40 و48 سنة. كان الجميع سليمين من أية إصابة قلبية شريانية عند بدء الدراسة التي دامت 11 سنة.
وضمت أسئلة عدة حول الصحة العامة وأسلوب الحياة والاهتمامات مع مراقبة وضع الصلع في رؤوسهم الذي بدأ عند سن الـ45 سنة عموماً.
صنف الجميع إلى مجموعات حسب وضع المنطقة الخالية من الشعر في رؤوسهم.. فضمت المجموعة الأولى الأفراد الذين لم يعانوا من أي تساقط في الشعر، وتركز الصلع عند أفراد المجموعة الثانية في منطقة الجبهة فقط، أما المجموعة الثالثة فقد تطور عند أفرادها صلع جبهي مع آخر في قمة الرأس تفاوتت درجته بين الخفيف والمتوسط والشديد.
كانت المحصلة بعد 11 سنة من المتابعة وجود 1446 حالة إصابة في شرايين القلب. حدثت الغالبية العظمى منها عند الرجال المصابين بالصلع في منطقة قمة الرأس ومن الدرجة الشديدة. وأمكن ربط الظاهرتين السابقتين مع بعضهما بعد الأخذ بعين الاعتبار العمر والوزن والتدخين وارتفاع الضغط والسكري ومعدل الكوليسترول المرتفع والنشاط الفيزيائي ومعدل تناول الكحول.
وعند تحليل النتائج بشكل منفصل وجد أن الرجال الذين لديهم ارتفاع في ضغط الدم وفي الكوليسترول، بالإضافة إلى الصلع، لديهم المعدل الأعلى من نسبة الإصابة بأمراض الشرايين القلبية.
ولم يجد الباحثون في نهاية الدراسة أية أسباب محددة لزيادة أمراض نقص التروية القلبية عند وجود الصلع. لكن تضافرها وزيادة تأثيرها مع وجود ارتفاع في ضغط الدم وارتفاع كوليسترول الدم يجعل من الانتباه إلى وجودها ضرورة علاجية.

http://www.algamal.net/articles/details.aspx?id=39
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KALIMOOO
ADMIN
ADMIN


الجنس: ذكر
الحمل
عدد المساهمات: 16762
التقييم: 10577
تاريخ التسجيل: 09/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:47 pm


تقييم للموضوع الروعة ربنا يباركك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/groups/165912160129695/?id=2135138053695
better off maro
الرتبة: مشارك بالتأسيس ومشرف(ة)سابقة
الرتبة: مشارك بالتأسيس ومشرف(ة)سابقة


الجنس: انثى
عدد المساهمات: 6678
التقييم: 2476
تاريخ التسجيل: 09/08/2011
الموقع الموقع: قلب يسوعي
البلد التي انتمي اليها: الرسم والموسيقي

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:52 pm

شكرا للموضوع الرائع بجد جميل جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/pages/%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%A8-%D9%85%D9
georgina
عضو ماسي
عضو ماسي


الجنس: انثى
الجدي
عدد المساهمات: 3467
التقييم: 2330
تاريخ التسجيل: 03/09/2011
البلد التي انتمي اليها: افتش

مُساهمةموضوع: رد: علاج الصلع و تساقط الشعر    الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 6:29 pm

KALIMOOO كتب:

تقييم للموضوع الروعة ربنا يباركك


ميرسي للتقييم

ربنا يباركك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

علاج الصلع و تساقط الشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» 8 خطوات لمنع تساقط الشعر
» علاج نهائي لرائحة الفم علاج سهل
» اجمل ابيات الشعر الشايقي
» زيت لتطويل الشعر بسرعه فائقه
» من أجمل أبيات الشعر منذ الجاهلية حتى هذا الآن

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى يسوع المخلص :: المنتديات العامة .الاساسية :: العام :: منتدى العلوم والتاريخ والثقافة..-